الرئيسية / مقالات / حتى تتحقق التنمية في ديارنا

حتى تتحقق التنمية في ديارنا

التنمية فعل مشترك لا تحدثه الحكومات وحدها, وإن كان فعلها فيه أساسي, ولا يحدثه الأفراد كل على حدة مستقلين, مهما كانت قدراتهم وإبداعاتهم, وإن كانوا هم المقصودين بها, والقائمون بفعلها بصفحة أساسية, ولا يمكن للجماعات أحزابا أو جمعيات مدنية أن تحدثه مستقلة, وإن كان دورها ضروري لأحداثه, وعند ما نقول: أنها فعل مشترك لا يعني فقط أن نحمل فشل حدوث التنمية في أي مجتمع على كل مشترك فيها, وإنما نقول أن التنمية يجب أن يشارك فيها الجميع, وأن يتاح ذلك لهم, ولنؤكد أن التنمية لا تكون لجانب من الحياة على أرض الوطن دون سواه, بل هي فعل متوازن,

الشيخ عبدالله فراج الشريف

يستلزم بعضه البعض الآخر منه, فتنمية الموارد البشرية يحتاج لسائر التنميات اقتصادية كانت أو اجتماعية, وقبل هذا كله تنمية المكان الذي يعيش فيه, بمعنى أعداده لتكون التنمية فيه ممكنة, فالبني الأساسية من طرق وشبكات للمواصلات برية وبحرية وجوية, وشبكات هواتف وانترنت, وشبكة كهرباء وشبكة مجاري, وأخرى لتصريف مياه الأمطار والسيول وشبكة خدمات صحية تشمل ذلك كل أنحاء الوطن, بل وتنمية حرية الإعلام مكتوبا ومرئيا ومسموعا, وكل هذا في بلادنا إما مفقود وإما تحيط به من القيود ما يجعله لا يعمل بما يحقق للتنمية التسهيلات الأساسية التي تجعلها تتحقق فعلا, ولنضرب لهذا المثل, فإنه وإن كان لدينا شبكة طرق خارج المدن تعمل بصورة جيدة, وإن تعرضت أحيانا بفعل الأمطار والإهمال لكثير من المشكلات, فأنها داخل المدن تعاني من أنها في جل مدننا مؤقتة لعدم إنجاز البني الأساسية في هذه المدن, فالأمطار توثر فيها والسير عليها يؤثر فيها, لذا نراها بين الحين والآخر تكشط ثم يمد عليها الإسفلت مرة أخرى, وعموما ما أن يشأ طريق إلا وتراه بعد حين يمتلئ بالحفر, وتكثر فيه الرقع التي تجعل منها مشكلة لمن يعبرونها بمركباتهم, وانظروا إلى شوارع جدة بعد الأمطار لتدركوا ما أقول, أما شبكات الهواتف أرضية ومحمولة فلا تزال تعاني الكثير من المشكلات, والإنترنت لدينا تخضع شبكته عندنا لرقابة صارمة ودائمة تجعل الاستفادة منها تكاد أن تكون معدومة إلا إن كنت تتصل بها عبر الفضاء, فأكثر المواقع يمتنع الدخول إليها لسبب أو آخر, وما يمنع دخوله من المواقع العلمية والثقافية والسياسية أضعاف ما يمنع من المواقع الإباحية, والتي للأسف تفلت بسهولة, فيصبح الدخول إليها أسهل بكثير من الدخول إلى مواقع صحفية أجنبية أو عربية, وشبكات الكهرباء وإن تحسن أداؤها فلا تزال كثير من مدننا تعاني من انقطاعها عن بعض أحيائها بالساعات في فصل الصيف, وأما حرية الإعلام وإن كانت مساحتها تتسع شيئا فشيئا إلا أنه لا تزال القيود عليها هاجس العاملين فيها والمعدون لموادها مكتوبة أو مرئية أو مسموعة, وهو دوما ما يجعل الإبداع يتجافى عنها, فالفكرة الحية المبدعة تحتاج إلى مناخ الحرية لتنجح, وهو غالبا مالا يتحقق في إعلامنا, لانشغال ذهن المبدع فيه بالقيود الكثيرة المفروضة عليه, ولما يقوم به من مراوغة لها حتى يعبر عن حقيقة ما أبدع, وأمة بلا حرية تعبير حتما لن تحقق تنمية جيدة ومستدامة, وأما التعليم الذي هو الأساس في تنمية الموارد البشرية, وأعدادها لتقوم بالدور الأساسي في هذه التنمية, فهو بمراحله الثلاث الأولية والعام الجامعي, لا تزال العيوب التي يتحدث عنها المتخصصون في برامجه والتربيون لم تدرأ عنه بعد, وهو لا يزال في جله نظري, ومخرجاته لا تحد لها موضعا لتعمل فيه من أجل تنمية الوطن مكانا وإنسانا, بل لعل بعضها معوقا لهذه التنمية, وحتما أن أي إصلاح لا يبدأ فيه من مجال التعليم لن ينجح أبدا, مهما أحسن إعداد خططه نظريا, ولا تزال لم تتح للأطرف الأخرى غير الحكومية المشاركة في التنمية, تخطيطا وإعدادا ثم مشاركة في الفعل, فحتى جمعيات المجتمع المدني التي لا يزال نظامها يراوح مكانه ولم يسمح بإنشائها لم يتح لها أن تشارك في هذا الفعل بسبب ذلك, ولا يزال مجتمعنا لا يعرف من الجمعيات سوى جمعيات البر, والتي بدأ يضيف عليها بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م, ولعل بعضا منها تسغل لغرض أو آخر وحملات جمع الأموال عن طريق التبرع, لا تزال مستمرة حتى اليوم, وبعضها مجهولة الجهة التي أطلقتها, والرسائل على الهاتف المحمول (الجوال) ترد إلى حامليه يوميا تطلب منهم التبرع, وتضع لهم أرقام حسابات في البنوك ليودعوا فيها تبرعهم, أو أرقام تليفونات للاتصال بها والاستفسار عن كيفية استلام ما يتبرعون به, أما النقابات والتي لدينا منها نماذج مبسطة يقوم به شيوخ الحرف والمهن فهي لم تنشأ بعد في بلادنا لتتاح لها بتحمل المسؤولية في التنمية, فلا تزال التنمية في بلادنا تحتاج إلى الكثير من الأدوات التي تحققها, فهل ننجح في استحضارها لنحقق تنمية تدفعنا إلى التقدم. هو ما نرجوه والله ولي التوفيق.

عن عبدالله فراج الشريف

تربوي سابق وكاتب متخصص في العلوم الشرعية كلمة الحق غايتي والاصلاح أمنيتي.

شاهد أيضاً

صورة مقالات صحيفة المدينة | موقع الشريف عبدالله فراج

لا حياة بلا خلق.. ولا خلق بلا دين

يظن بعض الناس أن التخلي كليًا عن ضوابط الدين وأحكامه انفتاحًا، وممارسة الحياة دون ذلك …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: