الرئيسية / مقالات / أكبر الطلاسم السحرية في العالم

أكبر الطلاسم السحرية في العالم

عنوان غريب لخبر هو الآخر الأغرب الذي قرأته هذا العام، ففي احدى صحفنا المحلية تحت عنوان «هيئة حائل تفك أكبر طلاسم سحرية في العالم» فتنقل الينا من مدينتنا الشمالية الرائعة خبراً يشير الى ان إحدى الاسر فيها انتهت من معاناة عام كامل، ظل فيه ابنها البالغ من العمر اربعة عشرعاماً يعاني من آلام باطنية حادة،

الشيخ عبدالله فراج الشريف
الشيخ عبدالله فراج الشريف

لم تستطع المستشفيات اكتشاف سببها كما زعم كاتب الخبر، أما كيف انتهت هذه المعاناة فهي ما يشرحه لنا كاتب الخبر بأنه تم عن طريق رقية خلال أيام فقط، بقراءة آيات من القرآن من قبل عضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حائل، وصحب له في شعبة مكافحة السحر والشعوذة بمركز الهيئة، وأدعى الخبر أنه جرى تشخيص الحالة بعد الرقية وتبين وجود نوع من انواع السحر في دالخ بطن هذا المراهق، فطالب العضو بعد ان حرك بتلاوته هذا الشيء الغريب الساكن جوفه بأن يستخرج سريعاً، ويدعى ان وزنه تجاوز الكليو والنصف، وطوله 30 سم وعرضه 8 سم، وله رائحة كريهة وبعد فتحه وجد بداخله خرز لونه رصاصي مخروم من الداخل شبيه بالرمان بيلي، واسلاك خياطة ومخاط، واسلاك ملونة غريبة الشكل، وهذا وصف السحر الذي فككه اعضاء مكافحة السحر والشعوذة بمركز الهيئة ونسي كاتب الخبر أن يسألهم كيف تعمل هذه الاشياء لتجعل هذا المراهق مسحوراً، ويتركنا الخبر في حيرة من أمرنا، هل هذا العضو مرخص له بالرقية، وهل من مهام الاعضاء في الهيئة أن يرقوا المرضى، وكيف استطاع هذا العضو ان يكتشف أن في بطن هذا الشاب سحراً، وما وسيلته لذلك، ثم هل سأل هذا المراهق عن هذه الاشياء كيف ابتلعها ولماذا فعل ذلك ثم الا ترون معي ان قضايا السحر والشعوذة اصبحت اليوم الخبر الذي يتكرر شبه يومي في صحفنا المحلية، ومثله قضايا ابتزاز الفتيات، ومن يخبرنا لماذا ينتشر في مجتمعنا هذا اللون من الشعوذة، ونحن اكثر مجتمعات المسلمين اشتغالاً بعلوم الدين، إننا في الواقع اليوم نشعر بأن هناك من يستهين بعقولنا، وهو يفرض علينا الاشتغال بقضايا هزلية تبعدنا عن قضايا حياتنا الحقيقية، ومشكلاتها الكبرى وعندنا منها الكثير، والتي لا اظن بحالٍ من الاحوال ان من بينها السحر والشعوذة، وهذه الاساليب البدائية، والتي يتصدى لها اعضاء من الهيئات باستمرار ويتحفونا باخبارها العجيبة، ونحن نؤمن ان السحر له حقيقة واثراً بما ورد من النص القطعي بوجوده، ولكن العلم به وكشفه فلا اظن احداً يتأهل له بالانتساب الى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وندرك ان الساحر لا يضر أحداً لم يقدر علينا ربنا هذا الضرر، فربنا عز وجل يقول:( واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه، وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم.. الآية)، ولا اظن ان من مهام اعضاء الهيئات ان يبحثوا عن المرضى ممن ابتعلوا اشياء ضارة بابدانهم ليشخصوا لهم امراضهم ويقترحوا لهم العلاج، وهم كغيرهم من ادعى منهم القدرة على تطبيب الخلق وهو جاهل بالطب، منع وحوسب على هذا الادعاء وعوقب، واذا كانت المستشفيات كما يدعي الخبر فشلت في الكشف عن كل هذا الحجم الكبير في بطن هذا المرافق، ولديها من وسائل الفحص ما يكشف عن ذلك بكل سهولة، فكيف استطاع غير المتخصص كشف ذلك، اليس هذا أمراً غريباً جداً، ثم يعود كاتب الخبر مستهيناً بالعقول فيدعي انه انما اظهرته الاشعة بعد الرقية التي حركته بزعمه فجعلته واضحاً، ان كاتب الخبر في جريدة الجزيرة يوم الثلاثاء 18/8/1432هـ، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحائل، كلاهما مدينان لنا بايضاح الحقيقة، والتي نجزم بانها ليست التي تم النشر عنها، ولعل هناك اسباباً خفيت عن الجريدة ومندوبها، فلا يمكن ان يزرع في جسد هذا المراهق كل هذه الاشياء الكريهة دون ان يعلم، ولا يمكن ان يعرض على مستشفى ولا تكتشف حالته هذه، فكفانا استهانة بالعقول على هذه الصورة الفجة، وكفى ان نسمح لكل أحد ان يسئ الى هذا المجتمع بمثل هذه الترهات، واذا قلنا ان نظام هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر يحتاج الى مراجعة جادة ودقيقة فنحن محقو، تحدد فيها مهامها بدقة، وتحدد مهام اعضائها، خاصة منهم من يعمل في الميدان، حماية لهذا الجهاز الهام وتطويراً فهل نفعل هو ما ارجو والله ولي التوفيق.

ص ب35485 جدة 21488 فاكس 6407043
[email protected]

http://www.al-madina.com/node/317571

عن عبدالله فراج الشريف

تربوي سابق وكاتب متخصص في العلوم الشرعية كلمة الحق غايتي والاصلاح أمنيتي.

شاهد أيضاً

صورة مقالات صحيفة المدينة | موقع الشريف عبدالله فراج

لا حياة بلا خلق.. ولا خلق بلا دين

يظن بعض الناس أن التخلي كليًا عن ضوابط الدين وأحكامه انفتاحًا، وممارسة الحياة دون ذلك …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: